Skip to content
2011/05/15 / إسماعيل

مدن القبائل في بيت تلمسان

مدينة الزيانيين تعرض موروث القبائل

ها هي مدينة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية تفتح بيوتها هذه المرة لولايات بجاية والبويرة وبومرداس وتيزي وزو في أسبوع ثقافي سيكون مميزا بالمورثات الثقافية والفنية المتنوعة التي تزخر بها منطقة القبائل،  يندرج هذا الأسبوع الثقافي في إطار الأسابيع الثقافية الوطنية لتظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية حيث تستقبل الموروث الثقافي والفني الغني والمتنوع لمنطقة القبائل.

 وقد أعطيت إشارة انطلاق هذا الأسبوع الثقافي سهرة أمس السبت بقصر الثقافة إيمامة من خلال حفل فني من تنشيط فرقة أحباب الشيخ الصادق البجاوي والفرقة العلوية لبجاية والمعهد الجهوي للموسيقى للبويرة وفرقة الوصال من بومرداس وكذا فرقة لخوان أرجاونة لولاية تيزي وزو، لتدوم التظاهرة إلى غاية الأربعاء الثامن عشر ماي.

وقد تخللت هذه العروض الفنية مقطوعات عزفت على الآلات الموسيقية التقليدية، كما ألقت قصائد شعرية لبعض المبدعين الموهوبين من الولايات الأربعة ونظمت ألعاب سحرية من تقيدم نجيب حفاف وعمر الهاشمي. ويتضمن برنامج هذه التظاهرة التي تستمر إلى غاية 17 ماي وتتنقل إلى دائرتي سبدو وندرومة عدة نشاطات منها عروض فنية تنشطها فرق فلكلورية وحفلات في الطابع الشعبي والمديح من إحياء عدد من المطربين منهم آيت حميد وكمال بلكبير (البويرة) وعاشوري مختار وزواوي ياسين (بجاية) ومحمد الراوي و دحمان درويش (بومرداس) وجمال كالون ورشيد بليك من تيزي وزو.

وبالمناسبة أيضا  سيتم تنشيط عدة محاضرات تتناول واقع المدن الجزائرية والقبائلية، كمحاضرة “دلس: المدينة العتيقة دراسة معمارية وصفية تحليلية” من تقديم الدكتور إسماعيل بن نعمان من بومرداس، ومحاضرة أخرى حول “المدينة الإسلامية” تلقيها الأستاذة الجامعية محفوظي ذهبية من البويرة،  ومحضرة أخرى يسلط الضوء فيها على الروابط بين ولايتي تيزي وزو وتلمسان للأستاذ مهالة لونيس من تيزي وزو، و “أعلام بجاية وعلاقتهم الثقافية بتلمسان” للدكتور جميل عيساني من بجاية، علاوة على ذلك محاضرات ثقافية عن العادات والأعراف التي تميز هذه الولايات عن باقي ولايات الوطن.

كما سيميز التظاهرة الثقافية إلقاء قصائد شعرية لأكبر شعراء القبائل الكبرى المعروفين، أمثال سي محند الحسين والشيخ سي محند امحند من أفواه مجموعة من شعراء هذه المناطق وكذا قصائد شعرية من رصيدهم الخاص، وكذا طاولات مستديرة متبوعة بنقاش عن تاريخ منطقة القبائل العظيم إبان الثورة التحريرية وكذا المخطوطات الإسلامية التاريخية، التي لا تزال بعض من الزوايا تحتفظ بها، ولإضفاء جوّ من الرفاهية على هذا الحدث الثقافي تم برمجة عدة نشاطات ثقافية من ألعاب سحرية وبهلوانية وكذا سهرات فنية سيحييها ألمع نجوم الفن القبائلي.

كما ستكون جل الحرف التقليدية، التي تفنن فيها رجال ونساء من أبناء المنطقة، حاضرة في هذه التظاهرة كصناعة الزرابي والحلي الفضية والألبسة التقليدية كالجبة القبائلية والبرنوس، والفخار بكل ما يحمله من رموز وتعابير مختلفة تحمل في طياتها الآم و فرحة من أبدعوا فيها. كما سيتم إقامة معرض يشمل  صورا سياحية  تعبر عن المناظر السياحية التي تنعم بها منطقة القبائل، ومقالات صحفية ولوحات تشكيلية لعباقرة المنطقة من الأدباء والفنانين التشكيلين وشخصيات تاريخية ساهموا كل على طريقته في الحفاظ على هذا الموروث الثقافي من الاندثار والزوال، وكذا معرض للأطباق التقليدية التي تشتهر بها كل هذه الولايات.

وذكرت السيدة حليمة حنكور مسؤولة بدائرة النشاطات الثقافية للتظاهرة عبر جريدة النهار أن اختيار الولايات الأربعة لتقديم برنامج موحد ومشترك بينها يعود إلى تقاطع هذه الولايالت في مختلف الأنشطة الثقافية وتشابهها من حيث العادات والتقاليد و طبيعة الفنون الشعبية بها.

المصادر: جريد النهار، وقت الجزائر / بتصرف 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: